شباب الساحل يبدأ مشواره في التحدي بفوز كبير

بدأ فريق شباب الساحل مشواره في بطولة كاس التحدي بكرة القدم، بقفوز كبير على فريق طرابلس (6 ـ 1)، الشوط الأول (3 ـ 1)، في المباراة التي أجريت على ملعب مجمع السيد عباس الموسوي، بحضور عضوي مجلس إدارة نادي شباب الساحل بسام المقداد وعلي دبوق، إلى 160 متفرجا.

قدم فريق شباب الساحل نفسه فريقا طامحا للظهور بمستوى جيد في دوري الأضواء بعد عودته من دوري المظاليم، ونجح لاعبوه بفرض أنفسهم على البساط الأخضر بانتظار ارتفاع مستوى المنافسة مع فرق البطولة التنشيطية، وكان جميع اللاعبين على مستوى الآمال بدءا من الدفاع بقيادة المخضرم علي الاتات والمميز عباس عاصي والمالي ديارا ومحمد فواز، وخط الوسط بوجود المتألق حسن كوراني والمخضرم عباس عطوي، وبراعة محمد سالم وحسين رزق، من دون أن ننسى بروز البدلاء حكمت الزين وحسين حيدر ومحمد ناصر الدين، طبعا من دون الانتقاص من بقية اللاعبين الذين اثبتوا احقتهم بلبس قميص الفريق والدفاع عن الوانه.

افتتح احمد دياب في الدقيقة الرابعة التسجيل لطرابلس برأسه إثر ضربة حرة لعبها غازي الحسين.

وأدرك حسن كوراني التعادل للساحل في الدقيقة 14 بكرة على يمين الحارس من ركلة جزاء بعد تعرض عباس عاصي للعرقلة داخل المنطقة. واضاف لاعب طرابلس أحمد مغربي في الدقيقة 23 هدف الساحل الثاني خطأ في مرمى فريقه حين حاول قطع عرضية لاعب الساحل محمد فواز. وسجل عباس عطوي في الدقيقة 45 هدف الساحل الثالث بكرة على يمين الحارس من داخل المنطقة بعد كرة مرتدة من العارضة اثر رأسية من المالي إشاكا ديارا. ونجح حسين حيدر في تسجل هدف الساحل الرابع في الدقيقة 68 بعد تمريرة من محمد سالم.

واضاف حسن كوراني في الدقيقة 84 الهدف الخامس بعد تلقيه كرة عرضية من حكمت الزين، واختتم حكمت الزين مسلسل الأهداف بتسجيله الهدف السادس للساحل بعد مجهود فردي في الدقيقة 85.

* مثل شباب الساحل: علي حلال، علي الاتات ( خالد ابريق 87)، وإشاكا ديارا وعباس عاصي ومحمد فواز (عيسى نعمة 80)، وحسن كوراني وعباس عطوي وحسين رزق ( محمد ناصر الدين 65)، ومحمد سالم وقاسم ليلا (حكمت الزين 87)، ومحمد عبد الساتر ( حسين حيدر 46).

* مثل: طرابلس الحارس نزية اسعد، أحمد مغربي، خالد علي وعبد الله مغربي (حسن حايك 60)، وعبد الله عيش (اليوناني جيانوبولوس بانايوتيس 46)، وغازي الحسين وأحمد دياب (حسن قريتم 88)، ومحمد مقصود (احمد ياسين 46)، ووليد فتوح وهادي غندور (ايمانويل أفوري 46) وعادل عبد الرسول.

* قاد المباراة احمد سعيفان، بمساعدة محمد حرب ومحمد الحاج، إلى الرابع محمد غدار.

الصور بعدسة طلال علي سلمان

مقالات ذات صلة