علامة لموقعنا: ميزانية الأزرق 500 ألف دولار

كشف العراب التاريخي وأمين سر نادي شباب الساحل الأستاذ جلال علامة في حديث خاص لموقع “نادي شباب الساحل”، أن ميزانية النادي للموسم الجديد هي 500 ألف دولار، وأن الأمور الإدارية على أفضل ما يرام في ظل الانتخابات الأخيرة التي أعادة الأخ سمير دبوق إلى سدة الرئاسة مع دعم دائم من الرئيس السابق ورئيس مجلس الأمناء الدكتور النائب فادي علامة، من دون أن ننسى الدور الكبير الذي سيقوم به بقية الأعضاء.

وناشد علامة رابطة جمهور شباب الساحل وبرغم أنها لم تقصر يوما، بمزيد من النشاط والجهد لحشد أكبر عدد من الجمهور على المدرجات وفي كافة الملاعب، “لأنهم الدعم الأساسي للنادي في مسيرته في المسابقات الرسمية”.

وأكد علامة أن طموح الإدارة الجديدة كأي إدارة استلمت النادي، أن يكون الفريق في نهاية الموسم بين فرق النخبة على أقل تقدير، والمنافسة بقوة على مسابقة الكأس التي سبق أن أحرزها الفريق في العام 2000، بالإضافة إلى الاهتمام بفرق الفئات العمرية التي هي مستقبل وخزان الفريق، من دون أن ننسى سعينا الدائم من أجل زرع الملعب بالعشب الصناعي بعد التشاور والاتفاق مع القيمين عليه.

وخشي علامة من أن يكون الفريق قد “أكل الضرب” بالمهاجم عبد العزيز بحيث يكون قد جاء إلى بيروت وهو مصاب، ويكون قد اخفى علينا قصة إصابته، لأننا كنا نعول عليه في المباراة الأخيرة مع الإخاء الأهلي عاليه، لأن مع وجوده كان اختلف الأمر كثيرا وخرجنا من المباراة بنتيجة التعادل على الأقل”.

يذكر أن الجمعية العمومية للنادي كانت قد انتخبت الهيئة الإدارية الجديدة بالتزكية الأعضاء الـ11 لمدة سنتين، وهي على الشكل التالي:

ـ سمير دبوق (رئيسا).

ـ وائل درغام (نائبا أول للرئيس).

ـ علي دبوق (نائبا ثان للرئيس).

ـ جلال علامة (أمينا للسر).

ـ فخري علامة (أمينا للصندوق).

ـ الأعضاء: الدكتور وسام الحاج علي، الدكتور سامر دبوق، المختار خضر علامة، المهندس جعفر قماطي، شادي عرابي، يحيى مراد، وبسام المقداد.

ـ كما انتخب النائب الدكتور فادي علامة رئيسا لمجلس الأمناء.

مقالات ذات صلة