الأزرق يخسر أمام السلام (0 ـ 2)

خسر فريق شباب الساحل أمام مضيفه فريق السلام زغرتا (صفر ـ 2)، الشوط الأول (صفر ـ صفر)، في المباراة التي أجريت في إطار الأسبوع الثالث من الدوري اللبناني لكرة القدم، على ملعب المرداشية في زغرتا.

من يشاهد الأداء الذي قدمه لاعبو الساحل في الشوط الأول يقول أنهم سيخرجون من المباراة بفوز أكيد أو بنقطة واحدة على الأقل، إلا أن هذا الأداء ما لبث أن تراجع بشكل كبير مطلع الشوط الثاني وتحديدا عند الدقيقتين الـ 51 و52 اللتين كانتا كفيلتين للانهيار التام في خط الدفاع وبالتالي اهتزت شباك الحارس المتألق علي حلال، وكان بإمكان تدارك دخول الهدفين مع مزيد من التركيز والرقابة لاعبي الخصم داخل منطقة الجزاء، حتى أن لاعبي الساحل كان بمقدورهم العودة إلى أجواء المباراة وتسجيل التعادل على الأقل، إلا أن نوعا من الإحباط أصاب بعض اللاعبين، أثر على مجهودهم، في حين أن تسرع البعض الأخر في إنهاء الهجمات حال دون تحقيق مرادهم.

جاء الشوط الأول متكافئا، تبادل خلاله الفريقان الهجمات واضاعة الفرص التي لم تستغل بالشكل المطلوب، مع تألق واضح للحارس علي حلال الذي أنقذ فريقه في أكثر من مناسبة حارما الفريق المضيف من التهديف.

وفي الشوط الثاني انقلب الوضع رأسا على عقب من جهة أصحاب الأرض الذين قدموا أداء جماعيا وهجوميا مميزا سمح لهم في هز الشباك مبكرا وبظرف دقيقة ونصف، بتسجيلهما هدفين مباغتين بغفلة عن مدافعي الساحل، ولولا تألق الحارس علي حلال لخرج الفريق الشمالي بنتيجة أقلها نصف دستة من الأهداف، وسط محاولات حثيثة للاعبي الساحل لكنهم لم يوفقوا في هز الشباك بسبب الرعونة وسوء التسديد، بالإضافة إلى سوء الحظ في بعض الكرات.

الهدفان

ـ في الدقيقة الـ51: سجل حمزة الخير الهدف الأول لسلام مستثمرا ضربة حرة نفذها من الجهة اليسرى.

ـ في الدقيقة الـ52: سجل امادو نياس الهدف الثاني بعد انفراده واختراقه منطقة الجزاء قبل أن يسدد الكرة على يمين الحارس.

* مثل السلام زغرتا: مصطفى مطر، حمزة الخير وأحمد يونس ووليد اسماعيل (ياسر عاشور 89)، وجان جاك يمين، عامر محفوض واكرم طراد (شارلي نجيم 77)، وبوبكار مسالي وادمون شحادة وعدنان ملحم (أحممد المصري 37)، وامادو نياس.

* مثل شباب الساحل: علي حلال، علي الاتات وباكاري كوليبالي وعباس عاصي ومحمد حمود (محمد فواز 81) وعباس عطوي (زهير عبد الله 64)، وسالومون مينساه وحسين حيدر ومحمود كجك (حكمت الزين 71)، وحسين رزق وحسن كوراني.

* قاد المباراة محمد عيسى، بمساعدة ربيع عميرات ومحمد حرب، إلى الرابع أحمد دمج.

(الصورة بعدسة الزميل طلال علي سلمان)

مقالات ذات صلة