الأزرق يفوت على نفسه فوزا أكيدا على الراسينغ

فوت فريق شباب الساحل على نفسه الظفر بنقاط مباراته مع فريق الراسينغ بعد أن كان متفوقا (3 ـ 1)، مع نهاية الشوط والأول، واكتفى بالتعادل (3 ـ 3)، في المباراة التي أجريت اليوم على ملعب الرئيس الشهيد رفيق الحريري في صيدا، في إطار الأسبوع الثامن من الدوري اللبناني بكرة القدم، بحضور رئيس نادي شباب الساحل سمير دبوق ونائبه وائل درغام وعضو مجلس الإدارة الدكتور وسام الحاج علي، ورئيس نادي الراسينغ جورج فرح.

قدم لاعبو الساحل أداء مميزا في الشوط الأول وكانوا أسياد الملعب في كل شيء وترجموا افضليتهم بالأهداف التي تناوب على تسجيلها عبد العزيز نداي ومحمد سالم وكوليبالي، بالإضافة إلى عدد من الفرص أبرزها تلك التي سددها حسين حيدر وارتدت من أسفل القائم الأيسر.

وكان بإمكان الأزرق أن يخرج من المباراة بفوز أكيد وجدير، لأن لاعبيه لم يتوقفوا عند الأهداف الثلاث التي سجلوها في الشوط الأول، بل بادروا خصومهم بهجمات سريعة ومنظقة وكادوا أن يسجلوا ثلاثة اهداف إضافية لولا سوء حظ المهاجم حسين حيدر الذي لم يكن موفقا، وتأثر الأزرق بخروج الكابيتانو مصابا بشد عضلي، وتحمل لاعبوه الضغط الراسنغاوي في اللحظات الأخيرة، فأنكشف خط الظهر لأن لاعبي الوسط أمعنوا في بناء الهجمات بدلا من تكثيف تواجدهم في الخطوط الخلفية للمحافظة على النتيجة، ليستغل البديل خضر سلامة هذا الانكشاف ويسجل هدف التعادل القاتل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي من المباراة.

                                                                             الأهداف

ـ في الدقيقة الـ11 كرة عرضية متقنة من عباس عطوي ارتقى لها عبد العزيز نداي واودعها المرمى برأسية مميزة.

ـ في الدقيقة الـ17 ركلة حرة مباشرة للراسينغ سددها سلطان حيدر فخدعت دفاع شباب الساحل وحارس المرمى واكملت طريقها الى الشباك (1 ـ 1).

ـ في الدقيقة الـ34 وصلت الكرة الى محمد سالم الذي شق طريقه مقتربا من المربع الكبير واصلح الكرة لنفسه وسددها ارضية زاحفة على يسار هادي خليل (2-1).

ـ في الدقيقة الـ32 ركنية لشباب الساحل وصلت لنداي داخل المربع الكبير الذي مررها برأسه الى عمق منطقة المربع الصغير فلكزها حسن كوراني بسن قدمه نحو المرمى ووجدت كوليبالي بانتظارها فحولها برأسه داخل الشباك (3-1).

ـ في الدقيقة الـ63 مرر سلطان كرة خلفية إلى حسن القاضي سددها الاخير عالطاير ارتدت من الحارس ودخلت من تحته (2-3).

ـ في الدقيقة الـ٨٩  كرة عرضية عرضية من سلطان حيدر إلى خضر سلامة الذي اصلحها لنفسه وسدد على يمين الحارس (3-3).

* مثل شباب الساحل: علي حلال، زهير عبد الله وباكاري كوليبالي وعباس عاصي ومحمد حمود وحسن كوراني وعباس عطوي (محمود كجك83) وسولومن منساه ومحمد سالم (علي الصايغ 90+4) وحسين حيدر(حسين رزق 75) وعبد العزيز نداي .

* مثل الراسنغ: هادي خليل، اندريا فيتلارو وطارق حلوم (حسين سيد 59) ووليد شور ( خضر سلامه84) ومحمد صادق وخليفة جابي وعلي فحص وسلطان حيدر ومحمد السباعي (سيرج سعيد 46)، وحسن قاضي وايمانويل اونييكا .

* قاد المباراة هادي سلامه، بمساعدة محمد رمال ومحمد الحاج، إلى الرابع محمد زعتر.

        الصورة بعدسة الزميل طلال علي سلمان

مقالات ذات صلة