الأزرق يخرج من الكأس بصعوبة أمام حامل اللقب

خرج فريق شباب الساحل من الدور الـ16 من بطولة كأس لبنان بكرة القدم بصعوبة كبيرة، بعد خسارته أمام فريق العهد (حامل اللقب) بهدف وحيد، في المباراة التي أجريت اليوم الأربعاء 30/1/2019 على ملعب الرئيس فؤاد شهاب في جونيه.

قدم لاعبو الأزرق مباراة كبيرة وخصوصا في الشوط الأول وكانوا الأقرب إلى تحقيق الفوز بعد الفرص الكثيرة التي أهدروها وكانت في غاية الخطورة على المرمى العهداوي، وذلك بسبب التسرع في إنهاء الهجمات وعدم الدقة في التصويب، وكان جميع اللاعبين على قدر المسؤولية باستثناء المهاجم عبد العزيز نداي الذي وصلته العديد من الفرص السهلة لو استغل نصفها لخرج فريقه بفوز أكيد، أما الدفاع فكان واعيا في قطع الهجمات العهداوية علي الاتات وزهير عبدالله، بالإضافة لبراعة الحارس علي ضاهر في التصدي للكرات التي وصلته، حتى أنه لا يتحمل مسؤولية الهدف الوحيد الذي جاء بغفلة عن قلبي الدفاع اللذين تركا محمد قدوح وحيدا عندما وصلته الكرة من أكرم مغربي.

وظهر الانسجام على الأزرق وتناقل لاعبوه الكرة في جميع الاتجاهات ووصلوا منطقة الخصم في العديد من المرات وسددها باتجاه المرمى أكثر من كرة وهددوا المرمى الأصفر، لكن المهاجم عبد العزيز نداي أبى إلا أن يهدر تعب رفاقه بعدم تمكنه في السيطرة على الكرة داخل وخارج منطقة الجزاء ومفوتا على فريق فرصة التسجيل.

مثل شباب الساحل: علي ضاهر، محمد حمود، علي الاتات، كوليبالي، زهير عبد الله (عباس عطوي)، عباس عاصي، ساليمو، حسن كوراني، حسين رزق (حكمت زين)، محمود كجك (محمد سالم)، وعبد العزيز نداي.

الصورة لـ: طلال سلمان

مقالات ذات صلة