الأزرق يفرط بفوز كان بمتناوله ويخسر أمام الأنصار (2 ـ 3)

مني فريق شباب الساحل بخسارة دراماتيكية أمام فريق الأنصار (2 ـ 3)، بعد أن كان فائزا حتى الدقيقة الـ58 (2 ـ صفر)، منهيا الشوط الأول (2 ـ صفر)، في المباراة التي أجريت اليوم السبت 9/2/2019 على ملعب مجمع السيد عباس الموسوي في إطار الأسبوع الـ14 من الدوري اللبناني بكرة القدم، بحضور جمهور ساحلي كبير تحدى الأجواء الماطرة وكان نجما فوق العادة، إلا أنه خرج حزينا على النهاية التي لم تكن بالحسبان خصوصا بعد التفوق الساحلي في الشوط الاول لعبا ونتيجة. وشهدت المباراة اعتراضات بالجملة من الجهازين الإداري والفني لفريق الأنصار مما أثر على بعض قرارات الحكام وخصوصا بهدف الأنصار الأول الذي جاء بعد خطأ واضح على الحارس علي ضاهر (!!!).

قدم لاعبو الساحل أفضل عروضهم في الشوط الأول هذا الموسم وكانوا أسياد الملعب بالطول وبالعرض وسجلوا هدفين مستحقين وأهدروا مثلهما بسبب التسرع وعدم الدقة في التصويب، بالإضافة إلى تألق الحارس الأنصاري حسن مغنية.

ومع بداية الشوط الثاني قام هجوم الساحل بعدة طلعات لتعزيز النتيجة وكانت لهم بعض الفرص السهلة لكن المهاجمين اضاعوا طريق المرمى هذه المرمى، ليلتقط الأنصار انفاسه ويرفع من وتيرة هجماته وسط تراجع مخيف للاعبي الساحل الذي استغله لاعبو الأخضر على أفضل ما يرام ويسجلوا هدف تقليص الفارق بعد خطأ على الحارس علي ضاهر لم يحتسبه الحكم. فتسبب الهدف بتوتير الأجواء وخصوصا لاعبي الساحل الذين هبطوا بطريقة غير طبيعية ليحسن لاعبو الأنصار الموقف استغلال الأمر وقدموا اداء هجوميا جيدا ليسجلوا بفضله هدفين بأقل من دقيقة عن طريق سوني سعد والهداف حاج مالك. حال بعده لاعبو الساحل العودة إلى أجواء المباراة عبر الهجمات المرتدة التي شكلت الخطورة على مرمى الأنصار لكن من دون ينجح اللاعبون في تسجيل هدف التعادل على الأقل.

الأهداف

ـ في الدقيقة الـ8 بداية سريعة عبر النجم حسن كوراني عندما سدد كرة أرضية من داخل المنطقة سكنت شباك الحارس حسن مغنية.

ـ في الدقيقة الـ 31 سجل عبد العزيز نداي الهدف الثاني إثر تمريرة ركنية من حسن كوراني حولها نداي برأسه داخل الشباك.

ـ في الدقيقة الـ58 قلص الأنصار النتيجة عبر حسن شعيتو موني من تسديدة قوية مستغلا وقوع الحارس على الأرض بعد تعرضه لدفشة.

ـ في الدقيقة الـ75 عادل الأنصار الارقام بعد كرة عرضية من علاء البابا حولها الحاج مالك برأسه ارتدت من العارضة وأكملها سوني سعد برأسه داخل الشباك.

ـ في الدقيقة الـ76 ركلة حرة نفذ منها حسن بيطار الكرة فق منطقة الجزاء حولها الحاج مالك برأسه على يمين الحارس.

* مثل شباب الساحل: علي ضاهر، باكاري كوليبالي وعلي الاثاث وزهير عبد الله ومحمد حمود وحسن كوراني وعباس عطوي (محمد فواز 85)، وعباس عاصي وحسين رزق ( حكمت زين 75)، وحسين حيدر ( محمود كجك 68)، وعبد العزيز نداي .

* مثل الأنصار: حسن مغنية، يوسف عنبر( حسين عواضه 33)، ومعتز بالله الجنيدي وحسن بيطار وحسن سميح شعيتو وعدنان حيدر وعباس عطوي (علاء البابا 52)،  وحسن علي شعيتو وحسن سعد (انس ابو صالح 90+4)، حسام اللواتي وحاج مالك تال.

* قاد المبارة هادي سلامه، بمساعدة تيسير بدر واحمد حموضه، إلى الرابع مصطفى سعيفان.

الصورة لطلال سلمان

مقالات ذات صلة