الأزرق يقدم الأفضل ويخسر أمام المتصدر بصعوبة (0 ـ 1)

 

للمرة الثالثة على التوالي يخسر فريق شباب الساحل بعد أن يكون الأفضل خلال مجريات المباراة، وكان هذه المرة أمام فريق العهد (صفر ـ 1)، الشوط الأول (صفر ـ 1)، في المباراة التي أجريت اليوم 21/2/2019 على استاد المدينة الرياضية في بيروت بحضور أمين عام الاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف ورئيس نادي العهد تميم سليمان وعضوي الهئية الإدارية لنادي شباب الساحل الدكتور وسام الحاج علي والمهندس جعفر محمد قماطي.

بعد أن سجل العهد هدفه المبكر بواسطة مارتن توشيف ظن الجميع أن لاعبي شباب الساحل سينهارون وسيرتكب فيهم مجزرة من الأهداف، إلا أنهم كانوا على الموعد لتقديم أداء هجوميا جيدا وبهجمات منظمة كادت أن تثمر في أكثر من مناسبة لكن المهاجمين وخصوصا عبد العزيز نداي الذي لم يستغل الفرص التي سنحت له داخل المربع الصغير، بعد أن تكفل لاعبو الوسط في ايصاله إلى منطقة الجزاء، ونجح لاعبو الدفاع بقيادة علي الاتات وكوليبالي في السيطرة على منطقتهم لكنهم وقعا في المحظور مرة واحدة بعدم مراقبة توشيف عندما وصلته الكرة وبالتالي تسجيله هدف المباراة.

تأثر الساحل بغياب قائد خط وسطه المصاب عباس عطوي، ومما زاد في الطين بله إصابة محمود كجك وعباس عاصي في الوقت الذي كان فريقهما بحاجة إلى خدماتهما.

الهدف

ـ في الدقيقة الـ14 يرفع أكرم مغربي كرة عرضية تصل إلى توشيف غير المراقب فيحضرها لنفسه ويسددها الكرة على يسار الحارس.

* مثل شباب الساحل: علي ضاهر: محمد حمود وباكاري كوليبالي وعلي الاتات وزهير عبدالله وعباس عاصي (حسن بدوي 83)، وحسين رزق وحكمت الزين (علي الصايغ 81)، وحسن كوراني ومحمود كجك (جاد حسين 27)، وعبد العزيز ندياي.

* مثل العهد: مهدي خليل، علي حديد ونور منصور وخليل خميس حسين دقيق وسمير إياس (حسين الزين 79)، وحسين منذر وعيسى يعقوبو (احمد الصالح 87)، وأحمد زريق ومارتن توشيف وأكرم مغربي (محمد حيدر 63).

* قاد المباراة محمد درويش بمساعدة هشام قانصو وعلي المقداد، إلى الرابع علي رضا.

(الصورة لطلال سلمان)

مقالات ذات صلة