تعادل غير مقنع للأزرق أمام الغازية (1 ـ 1)

 

عاد فريق شباب الساحل من كفر جوز بتعادل بطعم الخسارة مع فريق الشباب الغازية (1 ـ 1)، الشوط الأول (صفر ـ صفر)، في المباراة التي اجريت بينهما في إطار الأسبوع الـ18 من الدوري اللبناني لكرة القدم.

كان لاعبو الساحل الطرف الافضل في الشوط الاول واهدروا العديد من الفرص ابرزها تلك التي نجح لاعبو دفاع أصحاب الأرض من انقاذها من على خط المرمى، واخرى تكفل بها الحارس محمد سنتينا.

في الشوط الثاني ترجم لاعبو الأزرق افضليتهم وسيطرتهم على الملعب فسجل له  حسن كوراني هدف التقدم بعد كرة عرضية من النجم عباس عاصي اخطأ سنتينا في ابعادها فتهيأت امام كوراني الذي لم يتوان في إيداعها الشباك.

وبعد الهدف حاول لاعبو الساحل تعزيزه بهدف ثان لكنهم لم ينجحوا في تحقيق دلك بسبب الكثافة العددية التي اعتمدها أصحاب الأرض، فأستغل لاعبو الغازية الأكر لمصلحتهم وشنوا أكثر من هجمة لتحصيل التعادل وقد سنحت لهم فرصة التعديل من نقطة الجزاء، إلا أن الحارس المتألق علي ضاهر تصدى ببراعة لكرة حمزة سلامة حارما الخصم من التعادل. إلا أن المهاجم النيجيري أبى إلا أن يهز الشباك الزرقاء بعد سلسلة هجمات تكللت إحداها بهدف التعادل.

وتعتبر نتيجة التعادل غير مرضية وغير مناسبة لفريق شباب الساحل الذي أصبح رصيده 16 نقطة ومعها بقي على مشارف منطقة الهبوط وعلى لاعبيه أن يقدموا كل ما عندهم حتى لا يقعوا في المحظور الذي وقعوا به قبل موسمين.

الهدفان

ـ في الدقيقة الـ53 خطأ كبير من الحارس سنتينا بعد كرة عرضية من عباس عاصي حاول سنتينا قطعها فتهيإت امام حسن كوراني الذي اودعها الشباك.

ـ في الدقيقة الـ75 عادل كيكي النتيجة للغازية بعد كرة عرضية روضها على صدرها واطلقها اكروباتية في الشباك  (1ـ 1).

* مثل شباب الساحل: علي ضاهر، زهير عبد الله وعلي عبود وحكمت الزين (علي الصايغ 89)، وعباس عطوي وعباس عاصي وحسن كوراني (محمد ناصر الدين 88)، وحسين حيدر وجاد حسين (حسن بدوي 77)، وعبد العزيز نداي.

* مثل الشباب الغازية: محمد سنتينا، حسين نصر الله ومصطفى الشمعة وايسميلا انتيري وعلي قبيسي وحمزة سلامي (احمد مكي 73)، وكريم منصور(قاسم مناع 57)، وقاسم ليلا وفرنسيس  ماوولي (رامي فقيه 88)، وخليل بدر وجان كيكي.

* قاد المباراة علي رضا بمساعدة عدنان عبد الله ومحمد حرب، إلى الرابع حسام المقدم.

الصورة لطلال سلمان

مقالات ذات صلة