الأزرق يبلغ نهائي النخبة على حساب الإخاء الأهلي

قاد المخضرم الذي لا يشيخ عباس عطوي فريق شباب الساحل إلى المباراة النهائية لبطولة كأس النخبة بكرة القدم، بعد فوزه في الدور نصف النهائي على فريق الإخاء الأهلي عاليه(٠/٢)، الشوط الأول (٠/١)، على ملعب الرئيس فؤاد شهاب في جونيه، بحضور امين سر نادي شباب الساحل العراب جلال علامة وعضو مجلس الإدارة الدكتور وسام الحاج علي وأمين سر نادي الإخاء الأهلي وائل شهيب.

وسيلتقي الأزرق في المباراة النهائية مع فريق الأنصار الفائز على فريق الشباب الغازية (5 ـ صفر).

جاء الشوط الأول ساحليا لعبا وتهديفا بفضل الأداء الجماعي والهجومي الذي تميز به اللاعبون، ولو استغلوا الفرص التي سنحت لهم لخرجوا بغلة وافرة من الاهداف، في حين غابت الخطورة الاخائية على مرمى الخصم بسبب الانكفاء المبالغ به في الخطوط الخلفية.

وفي الشوط الثاني تكافأت اللعبة بين الفريقين مع أفضلية نسبية للاعبي الساحل بقيادة الكابيتانو عباس عطوي الذي صنع الهدف الثاني بطريقة احترافية (بعد صناعته للهدف الأول)، كذلك سنحت الأزرق أكثر من هدف للتسجيل أهدرت بسبب التسرع وعدم الدقة في التصويب، كذلك حرم القائم الجبلي الأزرق من هدفين مؤكدين في الشوط الثاني.

في المقابل نشط لاعبو الإخاء الأهلي في السوط الثاني وشنوا العديد من الهجمات واضاعوا أكثر من فرصة للتسجيل بسبب سوء الحظ وتدخل العارضة في التصدي لكرة كريم درويش، مع العلم أن القائمين الايمن والأيسر حرما الساحل من هدفين في الشوط الثاني.

الهدفان

ـ في الدقيقة الـ٢٥: ركنية  حركها عباس عطوي داخل المنطقة حولها عبد العزيز نداي برأسه على يمين الحارس.

ـ في الدقيقة الـ58: كرة عرضية متقنة من عباس عطوي وصلت لحسن كوراني حضرها لنفسه واطلقها قوية أرضية على يسار الحارس.

* مثل شباب الساحل: الحارس علي ضاهر واللاعبون باكاري كوليبالي وعلي عبود وزهير عبد الله ومحمد حمود زوحسين رزق( محمد حيدر 90+5) وعباس عاصي وعباس عطوي (محمد ناصر الدين 89) وحسن كوراني ( حسين حيدر 84)  وداوودا دييمي(محمد سلمان 90+3) وعبد العزيز نداي ( علي موفق الموسوي 80) * مثل الإخاء الأهلي عاليه: الحارس شاكر وهبي، واللاعبون سعيد عواضه (حسن ديب 46)ومحمد عطوي ومحمد قرحاني ( علي مرقباوي 60) ونادر مروش وحبيب شويخ وكريم درويش وعلي بيطار( كارلوس البيرتو 46) وكارلوس لومبا ومحمد ابو عتيق ( ساري شهيب 76)، وشادي سكاف.

قاد المباراة محمد عيسى، بمساعدة تيسير بدر واحمد حموضه، إلى الرابع احمد محيدلي.

الصور بعدسة الزميل طلال علي سلمان

مقالات ذات صلة