الأزرق بطلا لكاس النخبة اللبنانية على حساب الأنصار

توج فريق شباب الساحل بطلا لكأس النخبة للمرة الأولى في تاريخه، بتغليه على فريق الأنصار (5 ـ 3)، بركلات الترجيح، بعد تعادلهما في الوقت الأصلي (3 ـ 3)، الشوط الأول (1 ـ 1)، في المباراة التي أجريت مساء أمس الأحد على استاد المدينة الرياضية في بيروت، بحضور أكثر من 6 ألاف متفرج، تقدمهم النائب فادي علامة، مدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم ريمن سمعان، عضو لجنة المنتخبات وعضو اللجنة التفيذية في الاتحاد الدكتور مازن قبيسي، رئيس نادي شباب الساحل سمير دبوق، رئيس الاتحاد اللبناني للكيكوشنكاي سمير شمخا.

ولم يكن الظفر باللقب وليدة الصدفة أو ضربا من ضروب الحظ، بل جاء بفضل الاصرار والعزيمة والاداء الجماعي، حيث بدأ الأزرق المباراة بحذر والقيام ببعض الهجمات التي لم تخل من الخطورة وحال الحظ دون التسجيل، قبل ان ينجح عباس عطوي أونيكا في تسجيل هدف السبق. لكن الهدف الأنصاري لم يؤثر على معنويات الساحليين بل رفع من وتيرة هجماتهم التي اثمرت عن هدف التعادل عن طريق المخضرم الذي لا يشيخ عباس عطوي وبطريقة رائعة.

ومع بداية الشوط الثاني نجح لاعبو الساحل في قلب النتيجة رأسع على عقب بهدفين لداوودا وكوليبالي لتصبح النتيجة (3 ـ 1)، وهي نتيجة تبشر بنصر مؤكد، إلا أن لاعبي الأنصار شنوا الهجمات المتلاحقة مع إضافة عنصر الحظ والتوفيق للثنائي حسن معتوق والحاج مالك اللذين سجلا الهدفين الثاني والتعادل، ليتبادل بعدهما الفريقين الهجمات الخطيرة وإن كان اخطرها للفريق الأخضر الذي عرف لاعبو الدفاع ومن خلفهم الحارس علي ضاهر في قطعها بالطرق المناسبة، مقابل هجمات لم تخل من الخطورة للاعبي الساحل لكن سوء الحظ حال دون تسجيل هدف الفوز، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الحظ الترجيحية التي ابتسمت في النهاية للساحل بفضل تألق الحارس علي ضاهر الذي تصدى لتسديدة التونسي حسام اللواتي ببراعة متناهية.

* مثل شباب الساحل: الحارس علي ضاهر واللاعبون زهير عبد الله (جاد الحسين 46) وباكاري كوليبالي وعلي عبود وعباس عاصي وداوودا غييه دييمي ومحمد حمود وعباس عطوي وحسن كوراني عبد العزيز ندياي وحسين حيدر (حيدر عواضة 82).

* مثل الأنصار: الحارس حسن مغنيه واللاعبون حسن بيطار وموزيس لوكاس وحسين عواضه وكلفن ضو (حسن حمود 57) وجهاد أيوب (عدنان حيدر 52) وحسام اللواتي وحسن علي شعيتو  “موني” (محمود كجك 81) وعباس عطوي “اونيكا” وحسن معتوق وحاج مالك تال.

قاد المباراة علي رضا وعاونه علي المقداد وسليم سراج، إلى الرابع ماهر العلي.

الصورتان للزميل طلال علي سلمان

مقالات ذات صلة