شباب الساحل يخسر أمام الانصار (1 ـ 3)

خسر فريق شباب الساحل أمام فريق الأنصار (1 ـ 3)، الشوط الأول (1 ـ 1)، في المباراة التي أجريت اليوم الاحد على ملعب الرئيس الشهيد رشيد كرامي في طرابلس، في إطار الأسبوع الثالث من الدوري اللبناني لكرة القدم.

قدم لاعبو شباب الساحل في الشوط الأول أداء هجوميا مميزا بقيادة المخضرم الذي لا يشيخ الكابيتانو عباس عطوي، وهم قاموا بكل شيء وسنحت لهم العديد من الفرص السهلة على باب المرمى ضاعت بسبب سوء الحظ، وخصوصا الكرة التي سددها حيدر عواضة المنفرد تماما ومرت بمحاذاة القائم الأيسر. وفي وقت كان لاعبو الأزرق هم الأفضل سجل السنغالي حاج مالك هدف السبق بعكس مجريات المباراة، مستغلا تمريرة حسن معتوق. إلا أن الرد الساحلي كان سريعا بهدف التعادل عن طريق داوودا بعد تمريرة ذهبية من الكابيتانو انفرد على أثرها وسجل عببى يسار الحارس.

وكما حصل في الشوط الأول، كانت البداية ساحلية وفرصة ذهبية أخرى حيدر عواضة وهي من النوع الذي لا يهدر، ليستغل الأنصار الموقف لمصلحته ويسجل هدف التقدم من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد أن خدعه الحاج مالك بإعاقته نفسه بنفسه (…)، سجل منها حسن معتوق على يسار الجارس، وبعد 4 دقائق نجح التونسي اللواتي في تسجيل هدف التعزيز من ركلة حرة مباشرة. حاول بعده لاعبو الساحل العودة إلى المباراة من خلال الهجمات المرتدة التي لم تخل من الخطورة ونجح الدفاع الأخضر من التصدي لها مع مجانبة الحظ لمهاجمي الساحل وخصوصا داوودا.

ويقينا لو استغل لاعبو الساحل نصف الفرص التي سنحت لهم لخرجوا من المباراة فائزين.

الصورتان بعدسة طلال علي سلمان

مقالات ذات صلة