شباب الساحل يستعيد صورته بفوز كبير على شباب مجدل عنجر (5 ـ 0)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عاد شباب الساحل الطامح بالعودة بقوة إلى دوري الأضواء، من محافظة البقاع بفوز كبير على شباب مجدل عنجر (5 ـ صفر)، الشوط الأول (3 ـ صفر)، في المباراة التي أجريت اليوم الجمعة 29 أيلول 2017 على استاد الرئيس جمال عبد الناصر، بافتتاح الاسبوع الثالث من بطولة لبنان لأندية الدرجة الثانية بكرة القدم. سجلها محمد سالم (9 و67)، وجهاد ايوب (19 و39)، والبديل محمد فحص (72)، بحضور جمهور كبير تقدمه أمين سر نادي شباب الساحل الأستاذ جلال علامة والمدرب الوطني المختارمحمود برجاوي أبو طالب.

قدم لاعبو الأزرق في الشوط الأول أداء هجوميا مميزا ونجحوا في حسم الأمور من قبل منتصفه بقيادة محمد سالم وجهاد أيوب، عندما سجلا هدفين كانا كفيلين كي يعطيا الثقة لجميع اللاعبين الذين بسطوا سيطرتهم على الملعب ومالوا في بعض الاحيان إلى الاستعراض، قبل أن يضيف المتألق جهاد أيوب الهدف الثاني قبل ست دقائق من نهاية الشوط.

وفي الشوط الثاني حاول لاعبو الساحل المحافظة على النتيجة وعدم الافراط بالهجوم برغم مطالبة المدير تالفني محمود حمود بمتابعة وتكثيف الهجمات لزيادة الغلة من الأهداف، وعندما رأى أن الوضع مائل إلى الملل، قام بثلاثة تغييرات لضخ دم جديد إلى التشكيلة، وقد أثمر هذا التغيير عن هدف خامس سجله البديل محمد فحص، بعد أن كان محمد سالم قد سجل الهدف الثاني الشخص له والرابع لفريقه.

وقد بدا واضحا التحسن التدريجي والتصاعدي للفريق الأزرق خصوصا من الناحية الفنية والانسجام والتأقلم قبل خوض المباريات الحساسة والتي من المرجح أن تكون حاسمة في طريقه للعودة إلى دوري الدرجة الأولى وهو المكان الطبيعي لممثل الضاحية الجنوبية وساحل المتن الجنوبي في دوري الأضواء قبل هبوطه العام الماضي بعد مؤامرة احيكت في الغرف السوداء.   

* مثل شباب الساحل: علي ضاهر لحراسة المرمى وحسن ضاهر وحسن فحص وزهير عبد الله وعمر مشلاوي وجهاد ايوب وعباس عاصي (حسن حمود 76) وزكريا العمري وعلي حوراني (محمد فحص 68) ومحمد سالم (محمد ناصر الدين 76) ومحمدو درامي

* مثل شباب مجدل عنجر : طارق احمد لحراسة المرمى وابراهيم عبد الغني ومحمد شكر وعصام زيات ( عصام ياسين 66) واحمد حاجو( ابراهيم ابو جبل 46) وحسن جراح واحمد عبيد زعباس زين الدين وهادي السوقي ورافائيل وفيليب ( سميح دمج 52)

* قاد المباراة علي سلوم، بمساعدة احمد السباعي واحمد الحسيني، إلى الرابع محمد غدار.

 

                                               الصور بعدسة الزميل طلال علي سلمان