كرة قدم

الأزرق يبدأ مشواره في طريقه للعودة بفوز مستحق على الحكمة (2 ـ 1)

 

 

 

 

 

بدأ فريق شباب الساحل مشواره في طريقه للعودة إلى دوري الأضواء، بفوز مستحق على فريق الحكمة (2 ـ 1)، الشوط الأول (2 ـ صفر)، في المباراة التي أجريت أمس السبت 16/9/2017، على ملعب السيد عباس الموسوي على طريق المطار، بحضور جمهور كبير تقدمه نائب رئيس نادي شباب الساحل سمير دبوق، نائب رئيس نادي البرج سمير شمخا وأمين سر نادي العهد محمد عاصي.

بدأ لاعبو الساحل المباراة بقوة سعيا منهم لحسم النتيجة في وقت مبكر، عبر الهجمات المنظمة والمكثفة والتي أثمرت عن هدف مبكر عن طريق علي حوراني (د3)، وكاد الحكمة أن يعادل الأرقام عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لكن علي بلوط فوت على فريقه فرحة التعادل بعد أن تصدى الحارس الساحلي علي ضاهر للكرة ببراعة، ليرد مامادو بهدف ثان (د18). وسط محاولات إضافية لتعزيز النتيجة بأهداف أخرى من دون النجاح في تحقيق ذلك حتى نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني تبادل الفريقان الهجمات مع أفضلية نسبية للاعبي الحكمة الذين قدموا أداء جيدا سمح لهم في تسجيل هدف تقليص الفارق عبر لاعبه الجديد والبديل (د62)، وسط تراجع غير مبرر للاعبي الساحل الذين حاولوا المحافظة على تفوقهم وبالتالي إنهاء المباراة بنتيجة (2 ـ 1).

* مثل الساحل: علي ضاهر، حسن ضاهر، عباس عاصي، زهير عبد الله، عمر مشلاوي (علي فحص)، محمد عسكر(محمد عسكر)، زكريا العمري، جهاد ايوب، علي حوراني (محمد فواز)، محمد سالم، ومامادو درامي.

* قاد المباراة علي سلوم وعاونه احمد حموضه ومحمد الحاج واحمد العوضي حكما رابعا.

 

الصور بعدسة الزميل طلال علي سلمان

شباب الساحل يقدم فريقه الأول تحت شعار "راجعين"

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تحت شعار "راجعين" أقامت الرابطة المركزية لجمهور نادي شباب الساحل وبالتعاون من إدارة النادي، حفل تقديم الفريق الأول الذي سيمثل النادي في بطولة الدرجة الثانية، وذلك في ملعب بلدية حارة حريك، بحضور ممثل وزير الشباب والرياضة الزميل علي فواز، رئيس بلدية حارة حريك الأستاذ زياد واكد، مسؤول التعبئة الرياضية في حزب الله جهاد عطيه، عضو المكتب الإقليمي وممثل المنطقة الرابعة في حركة أمل حسين فاضل، مسؤول الرياضة في بلدية الغبيري ماهر سليم، عضو مجلس بلدية الغبيري رمزي علامة، رئيس نادي شباب الساحل الدكتور فادي علامة ونائبه الأول الأستاذ سمير دبوق، نائبه الثاني وائل درغام، أمين السر الأستاذ جلال علامة، والأعضاء، أمين سر نادي العهد محمد عاصي، المدرب الوطني عدنان الشرقي، مدرب منتخب سوريا الأولمبي حسين عفش، الإعلامي يوسف برجاوي، والمدرب المصري محمد حسن "كاريكا".

بداية النشيد الوطني، وكلمة ترحيبية ومن أمين صندوق النادي فخري علامة، الذي قدم أصحاب الكلمات.

واكد

وارتجل رئيس بلدية حارة حريك الأستاذ زياد واكد رحب فيها بالحضور الرسمي والشعبي قائلا: أهم مكونات المجتمع الناجح ان نفكر ونسعى دائما إلى رياضة أفضل، شباب الساحل من أبرز الأندية التي تقوم بهذا النشاط في منطقتنا، كذلك نادي الإخاء حارة حريك، ونحن على أتم الجاهزية لأي دعم لإنجاح أي عمل في كرة القدم أو غيره، بمن فيهم نادي العهد الذي لدينا معه شراكة لخدمة أهلنا ومجتمعنا، أتمنى عودة شباب الساحل إلى دوري الأضواء في أقرب وقت ممكن".

علامة

ثم ألقى رئيس نادي شباب الساحل الدكتور فادي علامة جاء فيها: كنا نتحضر لإقامة حفل كبير بمناسبة مرور 50 عاما على تأسيس النادي، لكن للآسف لم نوفق نتيجة ظلم اتحاد اللعبة، ولن نضع اللوم على أحد في سقوطنا إلى دوري الدرجة الثانية، ولكن كان هدفنا منذ اللحظات الأولى من هبوطنا أننا سنكمل ونحافظ على المؤسسة لتبقى جمعية ثقافية واجتماعية، ومن أجل العودة السريعة تعاقدنا مع جهاز فني جديد وكنا أول فريق يستعد للدوري، نحن في نادي شباب الساحل نعتمد على الأهل كبار المعنيين في المنطقة كمؤسسة رياضية أجتماعية تحتضن من جميع أبناء ساحل المتن الجنوبي، ونحن بصدد جمع شباب المنطقة لإبعادهم عن موبقات المجتمع، وهنا لا بد من تقديم الشكر للأخ سمير دبوق عراب حفلنا هذا، واشكر الجميع على حضورهم ونتمنى الفوز والعودة إلى الدرجة الأولى، ونركز حاليا على الفئات العمرية لأنها خزان الفريق في المستقبل.

عبدالله

وألقى قائد الفريق زهير عبد الله كلمة قال فيها:

ـ إلى الجمهور": كيف نستطيع أن نشكركم لا نعرف، كل كلماتنا لا توفي حقكم. حضنتمونا بالخسارة قبل الفوز، وعدنا إليكم إننا "راجعين"، قد لا تكونوا أكبر جمهور، ولكن بالنسبة لنا أنتم أحلى وأوفى جمهور".

ـ إلى اللاعبين: فريق الساحل ليسا فريقا فقط، وإانا هو عائلة، وكل لاعب إنضم إلى الفريق أصبج جزءا من هذه العائلة، ولكل لاعب وقف مع الفريق ولم يتخلى عنه ألف شكر، والساحل يستأهل منا كل الوفاء لأنه أهل لذلك، فالنشبك أيدينا ونكون قلبا واحدا عندما نلعب ووقتها لن يقف أحدا بوجهنا.

ـ إلى الإدارة: شكرا لكم لأنكم جعلتم الفريق عائلة المحبة عنوانها إن شاء الله عودتنا  لموقعنا الطبيعي مسألة وقت ليس إلا، والذي تكون إدارته مكونة من سمير دبوق وفادي علانة وجلال علامة لن يكون إلا بين الكبار.

وختم عبدالله وقال: وأخيرا كلمة واحدة يجب أن نقولها "راجعين".

حمود

أما المدير الفني محمود حمود فقال في كلمته: يشرفني أن أكون بينكم أيها الأهل الطيبون الأوفياء الذين لازمونا في السراء والضراء ووقفوا إلى جانبنا بالتشجيع والدعاء والدعم المعنوي والمادي.

فريق شباب الساحل أبناءكم جاهزون بعون الله تعالى لاجتياز بطولة الدرجة الثانية والعودة السريعة إلى دوري الأضواء وأقول للاعبين أملنا كجهاز فني متوقف على كل قطرة عرق تبذلونها ضمن المستطيل الأخضر إن كان في التمارين أو في المباريات.

أما رابطة جمهور شباب الساحل فأشكر لفتتكم اليطبة وأنحني أمام هذه المحبة العفوية والتي عوتمونا عليها ونعدكم بفضل الله سبحانه وتعالى أن نكون عند حسن ظنكم.

وشكر خاص إلى مدير الفريق الأستاذ حسين فاضل الذي واكبنا لحظة بلحظة في مرحلة الإعداد على حساب راحته وعائلته.

أما الكلمة الأخيرة فهي إلى الإدارة الموقرة التي واكبتنا من بداية إعداد الفريق ودعمته باللاعبين المحليين والأجانب، بشخص رئيسها الدكتور فادي علامة ورئيس مجلس الأمناء الأستاذ  سميربوق، وأمين سر النادي الأستاذ جلال علامة، وأمين الصندوق الأستاذ فخري علامة وإلى كل الأعضاء النادي، فأقول لكم بإذن الله سبحانه وتعالى وبالإرادة والعزيمة والإصرار والتوكل على الله سبحانه وتعالى .. "راجعين".

تشكيلة الفريق

وفي الختام قام الزميل علي حداد أسماء الفريق: علي ناصر الدين، علي ضاهر، عباس شيت، عمر مشلاوي، علي فحصن حسن البداوي، خالد بريق، حسين فحص، محمد فواز، علي حوراني، محمد سالم، حسن حمود، محمد عسكر، محمد زكريا العمري، حكمت زين، عباس عاصين محمد ناصر الدين، محمد فحص، عيسى نعمة، مامادو درامي، جهاد أيوب، حسن ضاهر، وزهير عبدالله.

 

الصور بعدسة الزميل طلال علي سلمان

تحت شعار "الساحل بيجمعنا .. راجعين" الأزرق يقدم فريقه الخميس

 

تحت شعار راجعين، يقدم نادي شباب الساحل وبالتعاون مع الرابطة المركزية، ابتداء من السادسة والنصف من عصر الخميس 14 أيلول 2017 فريقه الأول المشارك في بطولة لبنان لأندية الدرجة الثانية بكرة القدم التي تنطلق الأسبوع المقبل، وذلك على ملعب النادي في حارة حريك . وكانت الإدارة والجهاز الفني واللاعبين والرابطة قد اعدوا العدة لعودة الفريق السريعة إلى دوري الأضواء. ولم تبخل الإدارة في تقديم كل ما يلزم لهذه الغاية من خلال التعاقدات وسد الثغرات في جميع الخطوط.