الأزرق يفوز على حامل اللقب ويستعيد توازنه والمركز الثاني

كتب طارق يونس

تصوير طلال سلمان

استعاد فريق شباب الساحل توازنه وصورته الزاهية وحقق فوزا غاليا على فريق الأنصار حامل اللقب (3 ـ 2)، الشوط الأول (2 ـ 1)، في المباراة التي أجريت اليوم الاثنين على ملعب الرئيس فؤاد شهاب في جونية، باختتام الأسبوع الثامن من الدوري اللبناني الـ62 بكرة القدم. وبهذا الفوز رقم 5 هذا الموسم استعاد الأزرق المركز الثاني برصيد 17 نقطة، ومتخلفا عن فريق العهد المتصدر بثلاث نقاط (20 نقطة)، وهذه الخسارة الرابعة للأنصار هذا الموسم وبقي رصيده 8 نقاط من 8 مباريات (…).
وبهذا الفوز برهن لاعبو شباب الساحل أنهم لا يزالون في قلب المنافسة على اللقب العتيد وما تراجعهم إلى المركز الثالث وخسارتهم أمام فريق سبورتينغ (2 ـ صفر)، في الأسبوع الماضي، ليس سوى كبوة حصان أصيل وسببها تأثر جميع اللاعبين بفقدانهم مدربهم الراحل الحاج محمود حمود والذي اهدوه الفوز الكبير وقرأوا له سورة الفاتحة عن روحه الطاهرة بعد تسجيلهم كل هدف من الأهداف الثلاثة.
استحق لاعبو الساحل الفوز لأنهم قدموا مجهودا كبيرا في الدفاع والوسط والهجوم وواجهوا الماكينة الهجومية الانصارية بكل ثقة وعنفوان وعطلوها في كثير من الاحيان مع تألق الحارس والسد العالي علي ضاهر الذي كان أحد ابرز المساهمين في تحقيق الفوز الغالي، من دون الانتقاص من جميع اللاعبين الذين كانوا ابطالا وخصوصا الهداف فضل عنتر ومحمد سامي حيدر ومحمد جعفر وعباس عاصي وعلي عبود ومصطفى كساب. وكانت التغييرات التي أجراها المدرب محمود علامة الأثر الجيد على أداء الفريق في الشوط الثاني وساهمت في صمود الفريق أمام الهجمات الأنصارية حتى نهاية المباراة، بمن فيهم الدقائق التسع التي احتسبها الحكم.

وتحسب للمعالج الفيزيائي في نادي شباب الساحل علي عمار كونه رفض إخراج الحارس علي ضاهر الذي تعرض لاصابة قوية، مع ان مدرب الحراس علي فقيه وبعض اللاعبين طالبوا باستبداله بعد أن استمر وقوع ضاهر على الارض، وقد تصدى ضاهر لكرة صعبة جدا كانت كفيلة بقلب نتيجة المباراة.


الأهداف

  • افتتح شباب الساحل التسجيل في الدقيقة 2 بعد كرة امامية من محمد حيدر انفرد على اثرها فضل عنتر ودخل منطقة الجزاء ليسجل هدف التقدم لفريقه.
  • عادل كريم درويش النتيجة للانصار في الدقيقة 38 بعد خروج خاطئ للحارس علي ضاهر من مرماه اثر كرة ركنية لنصار نصار وصلت لحمزة الحسين الذي حولها لكريم درويش ليعادل الأرقام (1-1).
  • سجل محمد حيدر الهدف الثاني للساحل في الدقيقة 58 بتسديدة ارضية زاخفة من خارج منطقة الجزاء اخذت يدي الحارس نزيه اسعد تابعت طريقها للشباك أثر ضربة حرة غير مباشرة من محمد جعفر (2-1). – – سجل شباب الساحل الثالث جاء بطريقة رائعة بعد تسديدة جميلة جداً من فضل عنتر في الدقيقة 80 من على حدود منطقة الجزاء اصطدمت بالقائم واكملت طريقها نحو الشباك.
  • سجل كربم درويش هدف الانصار الثاني في الدقيقة 90+1 بعد كرة مر فيها عن المدافع علي عبود وسدد في قلب المرمى
  • مثل الأنصار: الحارس نزيه أسعد واللاعبون نصار نصار وخالد العلي وحسين الدر وحسن قعفراني (حسن شعيتو “شبريكو” 46) وحمزة حسين وماجد عثمان (فايز شمسين 68) وعلي طنيش “سيسي” (يوسف الحاج 90+3) وأحمد حجازي (أنس أبو صالح 83) وكريم درويش وحسن معتوق.
    * مثل شباب الساحل: الحارس علي ضاهر واللاعبون محمد حمود (زاهر السماحي 46) ومصطفى كساب وعلى فحص وعلي عبود وعباس عاصي وحسين خليفة (محمود ماجد 90+2) ومحمد حيدر وعلي الفضل ومحمد جعفر وفضل عنتر (وليد شور 90+10).
    * قاد المباراة هادي سلامة وعاونه هشام قانصو وعلي بركات، إلى الرابع ماهر العلي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى