شباب الساحل يعود إلى دوري الأضواء بطلا

“كانت المباراة بمثابة حياة أو موت بالنسبة للاعبي شباب الساحل، وقد حسموها بفضل أدائهم الرجولي الذي احدث فرقا في المباراة لمصلحتهم، كان بمقدورنا حسم الأمور والصعود إلى موقعنا الطبيعي في الأسابيع الماضية لكن حصلت أمورا خارجة عن ارادتنا تسببت بتعادلنا مع الحكمة وخسارتنا أمام المبرة والبرج، عل كل حال نحمد الله على عودتنا واحرازنا كأس المركز الأول عن جدارة واستحقاق، وأشكر الجهاز الفني واللاعبين على تفانيهم من أجل نصرة الفريق، والشكر الأكبر إلى كل من وقف إلى جانبنا وخصوصا جمهورنا الحبيب الذي أثبت مرة جديدة أنه الجمهور الوفي الذي لم يترك الفريق ولو لحظة واحدة أينما حل”. بهذه الكلمات تحدث رئيس مجلس أمناء نادي شباب الساحل سمير دبوق بعد فوز فريق شباب الساحل على فريق الشباب الغازية (2 ـ 1)، وبالتالي احرزه بطولة الدرجة الثانية، في المباراة التي أجريت على ملعب أمين عبد النور في بحمدون، بحضور اكث رمن ألف متفرج ساحلي شجع فريقه حتى الثواني الأخيرة من عمر المباراة، تقدمهم بالإضافة إلى دبوق، أمين سر النادي جلال علامة والأعضاء بسام المقداد وعلي دبوق وجعفر قماطي، وشخصيات اجتماعية ورياضية من منطقتي الغبيري وحارة حريك.

جاءت المباراة بأداء مرتفع من لاعبي الفريقين وخاصة من شباب الساحل بسبب امتلاكه لخيار واحد للعودة الى الدرجة الاولى وهو الفوز، وضغط لاعبوه غالب فترات الشوطين وسنحت لهم العديد من الفرص لم يحسنوا استغلالها الا بعد اهتزاز شباكهم في منتصف الشوط الثاني ونجحوا في استيعاب هدف الغازية سريعا حيث ادرك مامادو التعادل وتلاه زافين بتسجيل هدف الفوز، ومن ناحيته قدم الغازية اداء تمكيز بالارتداد الدفاعي واقفال المنطقة

افتتح عماد غدار التسجيل للغازية في الدقيقة الـ60 بعد مجهود فردي وتوغل داخل المنطقة، وعادل مامادو برأسية منه بعد تلقيه تمريرة زهير عبد الله العرضية داخل المربع في الدقيقة الـ64، وفي الدقيقة الـ74 سجل زافين هدف الفوز بعد كرة امامية من علي حوراني احدثت دربكة وحسمها زافين في المرمى (2 ـ 1).

* مثل شباب الساحل : الحارس علي ضاهر واللاعبون عباس عاصي ومحمد فواز وزهير عبد الله وعمر مشلاوي ومحمد عسكر وجهاد ايوب وحسن حمود ( علي حوراني 68) ومحمد سالم (حكمت الزين 86)، وزافين بادويان ومامادو درامي.

* مثل الشباب العازية: الحارس علي ليلا واللاعبون حسين خليفه (كريم منصور 77) ورامي فقيه وحسين الحاج حسن وعلي قبيسي وهيثم الحلاق وعماد غدار وعلاء الاشقر(علي يزبك 51) واحمد مكي ( حسين فرحات 84) ومصطفى حلاق وفرانسيس ماوولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + عشرين =